تعرف على خطة وزارة التعليم لمواجهة انتشار الفيروس المخلوي التنفسي بالمدارس

HeBa Mohamed16 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
HeBa Mohamed
اخبار التعليم في مصر

أعلنت وزارة التعليم عن استمرار العملية التعليمية بالنظام الحضوري في المدارس وطرحت خطتها لمواجهة انتشار الفيروس المخلوي التنفسي بالمدارس من خلال تطبيق الإجراءات الاحترازية منعًا لانتشار العدوى بين الطلاب.

خطة التعليم لمواجهة انتشار الفيروس المخلوي التنفسي بالمدارس

خطة التعليم لمواجهة انتشار الفيروس المخلوي التنفسي بالمدارس

أوضحت وزارة التعليم الإجراءات الاحترازية التي سيتم اتخاذها خلال الفترة المقبلة لمواجهة انتشار الفيروس المخلوي التنفسي بالمدارس وتتمثل فيما يلي:

  • تطهير الفصول الدراسية وجميع الأماكن داخل المدارس عدة مرات خلال اليوم الدراسي.
  • تواجد الزائرة الصحية على مدار اليوم داخل المدرسة.
  • الكشف الطبي على أي طالب يُشتبه في وجود أعراض المرض لديه.
  • التشديد على ارتداء الكمامات داخل الفصول الدراسية.
  • تنفيذ العديد من الإجراءات الأخرى بالتعاون بين وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة.
  • عقد امتحان آخر للطلاب المتغيبين عن الاختبار بسبب إصابتهم بالعدوى مع ضرورة تقديم إثبات طبي بذلك.

مخاطر الفيروس المخلوي التنفسي

خطة التعليم لمواجهة انتشار الفيروس المخلوي التنفسي بالمدارس

ينتشر الفيروس المخلوي التنفسي عن طريق الرذاذ من الجهاز التنفسي عبر الأنف أو الفم ومن خلال العينين وذلك في حالة وجود أحد المصابين به في نفس المكان مع أشخاص آخرين.

تتمثل أعراض العدوى بهذا الفيروس في التهاب الجهاز التنفسي والرئتين وارتفاع درجة الحرارة وصعوبة التنفس، ويُصاب به الأطفال بشكل أكبر مقارنةً بالبالغين.

وتكون أعراض الفيروس خفيفة لدى البالغين والأطفال الأكبر سنًا وتشابه الأعراض المصاحبة للإصابة بنزلات البرد، ولذلك يمكن منع الإصابة به فقط من خلال تنفيذ الإجراءات الاحترازية.

ويعتبر الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بهذا الفيروس هم:

  • الرضع الذين يبلغون من العمر 12 شهر وخاصةً الأطفال المبتسرين.
  • كبار السن.
  • المرضى الذين يعانون من أمراض القلب والرئة.
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي.

اقرأ أيضًا: التعليم تعلن بدء مسابقة المبدع الصغير بجميع المدارس .. وهذه شروط المسابقة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *